#نجوم_الكان.. «زاها» الذي ضحى بنجومية الأسود الثلاثة ورحب بالأفيال

أتفرج 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشأة نجم في ظل الحرب

في يوم العاشر من نوفمبر عام 1992 لم يكن يدري ذلك الرجل الإيفواري الذي يعمل في عدة مهن من أجل أن يكفي قوته اليومي في بلاد لم تسودها في ذلك الوقت سوى الحرب الأهلية والتفكك أن خبر قدوم طفله الرابع سيكون هو مفتاح  باب المجد لهذه العائلة الفقيرة متدنية الوضع الاقتصادي كحال باقي العائلات في كوت ديفوار.

قرر الأب تسمية الطفل ويلفريد تيمنًا بأحد رجال الدين وتمنى أن يكون ذا شأن عظيم في أي مجال سيقرر الطفل امتهانه، ولم يكن يعلم أن هذا الطفل في يوم من الأيام سيصبح حديث الجميع في بلاده عندما يبزغ نجمه وهو في العقد الثاني من عمره.

هروب من الفقر إلى إنجلترا

وبعد عدة سنوات استطاعت تلك العائلة بطريقة ما أن تصل إلى عاصمة الضباب لندن وتستقر هناك ويبدأ ويلفريد مشواره مع كرة القدم ويظهر للجميع موهبته الكبيرة التي لا يستطيع أحد إغفالها بمجرد النظر.

بدأ الطفل الصغير الذي كان يتميز عن باقي أصدقاءه بسرعة قياسية وقوة لا تناسب سنه فقرر فريق الناشئين في كريستال بالاس ضمه على أمل أن يكون مصدر كبير للنادي في الفترة القادمة ويستثمر في موهبته.

وفي عمر الـ15 قرر مدرب المنتخب الإنجليزي للناشئين استدعاء ذلك الشاب صاحب البشرة الإفريقية والمهارة الفذة على حد قول المدرب في ذلك الوقت.

زاها نجم للأسود الثلاثة

ويلعب زاها ويشارك في بطولة الأمم الأوروبية مع منتخب الناشئين والشباب ويختاره الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أفضل موهبة شابة صاعدة في الدوري الإنجليزي برغم عدم بلوغه سن العشرين وقتها، ويبدأ اللاعب بجذب أنظار ليفربول ومانشستر يونايتد بسبب قدرته على المراوغة وصناعة الأهداف من العدم.

 

مانشستر يخطف اللاعب

ويطلب فريق اكتشاف المواهب سريعاً من فريق التعاقدات في نادي الشياطين الحمر التعاقد مع اللاعب ويشارك معه في أول لقاء رسمي ضد ليستر سيتي وشارك لمدة 75 دقيقة كاملة قبل أن يحل أنطونيو فالنسيا بديلاً للاعب الذي قدم أداء جعل جمهور المانيو يطالبون بمزيد من الوقت للاعب إلا أن مانشستر قرر إعارته إلى كريستال بالاس ويشارك اللاعب مع الفريق في أكثر من 100 مباراة صال وجال وسجل الكثير من الأهداف وصنع أكثر لينضم لمنتخب انجلترا الأول في مايو 2011 ويشارك ضد السويد لمدة 10 دقائق كاملة بديلاً لرحيم ستيرلنج لاعب ليفربول حينها.

 

في هذا الموسم لعب زاها مع كريستال بالاس في 17 مباراة من 20 قام فيها بـ55 مراوغة صحيحة من 62 مراوغة قام بها اللاعب الذي يعد من أهم الأجنحة في الدوري الإنجليزي.

 

زاها يضحي بالأسد من أجل الفيل

ويأتي منتخب الأفيال «كوت ديفوار» من خلف ستار مظلم يطلب من اللاعب الإيفواري الأصل والمنشأ أن يمثله في تصفيات كأس العالم وبطولة أمم إفريقيا ويوافق اللاعب على تمثيل المنتخب أملاً في إرضاء حلم والده الذي طالما حلم أن يغلف جسده قميص برتقالي بألوان علم كوت ديفوار.

 

 

وبالفعل انضم زاها إلى معسكر بلاده في الإمارات استعدادا للبطولة الإفريقية التي ستنطلق في الجابون الأحد المقبل وتستمر حتى 5 فبراير المقبل، وتعلق عليه الجماهير الإيفوارية آمالًا كبيرة في الحفاظ على اللقب الذي حققه الأفيال في النسخة الماضية عام 2015، وتستهل كوت ديفوار مشوارها في البطولة بمواجهة قوية أمام توجو ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالبطولة وذلك يوم 16 يناير المقبل.

مصدر الخبر : أتفرج

أخبار ذات صلة

0 تعليق